نابلس.. الاحتلال يخطر 4 مواطنين من بلدة قصرة بهدم منشآتهم

14/02/2017   

 

كشف ناشط فلسطيني يعنى برصد انتهاكات الاحتلال في مناطق قرى وبلدات جنوب محافظة نابلس شمال الضفة الغربية، عن تلقي عدد من المواطنين من بلدة قصرة، إخطارات بهدم منشآتهم.

وقال بشار القريوتي الناشط في لجان مواجهة الاستيطان في جنوب نابلس، إن قوات الاحتلال  سلمت في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين إخطارات لأربعة مواطنين من بلدة قصرة تتضمن تفاصيل المنشئات المراد هدمها بحجة وجودها في منطقة (ج). 

ونبه إلى أن الإخطارات شملت منشآت في منطقة نبوح ومنطقة الوعار،  وطالت (منزل عدد 2 وغرفة زراعية عدد 2 وبئر زراعي)، وذلك خلال 14 يوما من تاريخ الإخطار، كما وزعت إخطارا بهدم (منزل) في ( منطقة نبوح) للمواطن حسن علي زين الدين وإخطار بهدم (منزل) للمواطن محمود أحمد زعل عودة في نفس المنطقة، وإخطارا بهدم (غرفة زراعية) للمواطن سمير مصطفى إبراهيم حسن في منطقة (الوعار - مراح اثنين)، وإخطارا بهدم (غرفة زراعية وبئر زراعي) للمواطن أنور تيسير داود عودة في نفس المنطقة، وذلك بحجة أنها تقع في منطقة (ج) .

وأشار القريوتي إلى أن الغرف الزراعية المهددة بالهدم تم تمويلها من (مؤسسة الاكتد) والآبار الزراعية بتمويل من (المؤسسة الكندية)، حيث بنيت هذه الغرف والآبار الزراعية بدعم من الجهات المذكورة "لحماية الأراضي من اعتداءات قطعان المستوطنين على أراضينا وممتلكاتنا وتثبيت المزارع في أرضه، وحمايتها من النهب والمصادرة".

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام


المصدر: Howiyya
admin@howiyya.com