عائلة واحدة مقسمة الى ثلاث عائلات.

31/03/2012   

 شجرة واحدة قسمت الي ثلاث شجرات!

بعد أبعادنا من وطننا فلسطين -صفد-مغر الخيط -٧-٥-١٩٤٨ . توجه أهلنا الي علما قضاء صفد  وعند سقوط صفد بأيدي الصهاينة   توجه أهلنا الي لبنان  مارون الراس ومن ثم بنت جبيل  الي بيروت الي البقاع وأخيرا الى الرفيد عند اقاربنا ال الجنان وأصحابنا الذين كانت تربطنا معهم علاقات صداقة وتجارة  عندما كانوا يأتون من لبنان - الرفيد الي فلسطين - مغر الخيط للتبادل التجاري او العمل- عائلة الحاج . بجانب الجامع القديم في وسط المدينة.

تم تسجيل  وإحصاء الاجئين الفلسطينيين من خلال الصليب الأحمر:

اعتقد ان سياستهم كانت تهدف الي تفكيك العائلة الواحدة  والحمولة الواحدة  ومع مر الزمن لا يعرف الواحد الاخر  ونضيع وتخف العلاقة الدموية بين العائلة الواحدة ومن ثم نذوب في المجتمع  العربي. هذا كان الهدف للصهيونية.

مثلا: عائلة صالح  كانت تعرف ما قبل ١٩٤٨ بعائلة الحاج صالح في مغر الخيط. صالح كان يملك اراضي في مغر الخيط  وغنى وشباب  لأجل ذلك لقب بالحاج نسبة لوضعه الاجتماعي او ممكن ذهب في حجة الي الديار المقدسة في السعودية (مكة - المدينة) وأخذ اللقب - الحاج.

عند التسجيل في الصليب الأحمر  احد أولاده  سجل لة الاسم : محمد الحاج صالح ( ثلاثي الاسم )- الاسم- اسم الاب-الشهرة.(صالح)

الولد الثانى سجل اسمه:  ابراهيم صالح الحاج           الشهرة- الحاج

الولد الثالث سجل اسمه: يوسف صالح احمد       الشهرة - احمد. (على اسم جده)

اصبحت العائلة الواحدة من بعد ١٩٤٨ (الاب  وآلام - واحد) مقسمة بالتسجيل الى ثلاث عائلات في الوقت الحاضر 

عائلة صالح، عائلة الحاج، عائلة احمد.


المصدر: خالد صالح
Xaled7@mail.ru